ويصرخ الزمن

للزمن صوت .. بل صرخة .. بل .. صرخات مدويّة ..

ياللصمم ..
حين تجلجل في كل مكان إلا في كثير من النفوس ..
حين تسمعها كل أذن وتستمع الكائنات صرخات بعضها .. إلا أذن الإنسان الذاتي المتبلد ..
ياهل ترى هل هذا في الجنس البشري فقط ؟! أم أن هناك كائنات أخرى تعاني كمعاناتنا وتتداعى وتصرخ ثم تتألم أحيانا للخذلان الذي تمر به ؟! ..
لعلي أعود إلى نقطة ماقبل البدء وابقى في محيطي دون تجاوزه .. فهو كفيل بأن يملأ الكون اسئلة واستفهامات .. بل سأمتلئ تعجبا حين أكتشف ان هناك أسئلة واستفهامات لم تتضح بعد فضلا عن إجاباتها مع وجود المعاناة لعدم وضوحها..
في حال وضوح الاستفهام ووضوح السؤال فبكل تأكيد وبإذن الله سأسمع جزء من صرخات الزمن التي تهمني ، بل .. ساسمع همسه .. الهمس الذي لم يكن عبثا ..
سأعلم حينها أنها رسالة من الله فيها إجابة على هذه الأسئلة وحل لتلك الإستفهامات .. سأرى الإجابة بعين لاترمش ..
كان للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أسئلة محيرة لم يجد لها إجابة .. فهداه الله إلى العزلة التي يعتبرها الجاهل وسوسة .. فمكث زمنا في الغار ليحدد سؤاله وفي حال وضوح السؤال جاءته الإجابة من السماء بـ “إقرأ”..
لم يكن الأمر هنا بمفهومه السطحي أن خذ كتابا واقرأه يامحمد فمحمد صلى الله عليه وسلم أمي لايقرأ ولايكتب ..
إذا مامعنى إقرأ وهو لايقرأ ؟!!!
إن قلم الله في الكون قد خط الجمال والروعة والحكمة .. وهو الأبلغ والأفصح والأوضح .. وماخطه الناس في كتبهم فهو قراءات لما كتبه قلم الله بامر الله ..
يالعظمة هذا القلم الذي أقسم الله به ثم بما سُطّر منه ” والقلم ومايسطرون ”
ولكن هذا القلم لايُعطي إجابة من دون سؤال .. أما اقلام الناس التي عبارة عن تسطير لشيء بسيط جدا جدا من قلم الله في الكون فقد تثير السؤال إبتداء للفكرة التي تدور حولها .. مع ملاحظة أنها جزء وتنطبق عليها ماينطبق على قلم الله في الكون مع قليل من الإختلاف ..
<(ويجب أن نؤمن بأن لكل إنسان حياة مستقلة لها توجه وأسئلة واستفهامات خاصة بها ، وتختلف الإجابات على نفس السؤال بناء على إختلاف الحيوات ..)>
نحتاج لنقف بثقة لنحدد أسئلتنا مع ذواتنا .. فقط ذواتنا .. فهناك رب اقرب لنا من حبل الوريد .. سيساعدنا في تحديد السؤال لتأتي الإجابة ..
حينها سنسمع همس الزمن فضلا عن صرخاته المدويّة ..

 

 عدد الزيارات :2730

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *