وحوش مظلومة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ،،، وبعد :

يقال ” كل يرى الناس بعين طبعه ” ..

حينما نرى الممارسات الظالمة والفاتكة المضطهدة المهينة للجنس البشري فضلا عن الشخص الاسلامي أو غيره فورا سننعت هذا الأمر بالوحشية .. ألا ترون في غزة فلسطين أو سوريا أو ليبيا أو أي دولة أو أي شخص ( متوحش ) يقتل ويمزق ويستلذ بألم الضحية الذي يسومه بألوان ( الوحشية ) قبل الإجهاز عليه .. وحشية

لقد ظلمنا الوحوش البريئة .. فهي لاتنكل ولا تظلم .. هي فقط تريد الأكل فتصطاد بطريقة معينة فُطرت عليها ولو كانت شباع فلن تقرب القطعان ولا تعترض لها ..

هي لاتستلذ بألم الحيوانات الأخرى ولا تعترض بعضها بسوء .. إنما تصطاد لتأكل لو كانت تجيد استخدام البندقية أو السكين لما استخدمت أنيابها ومخالبها .. والوحش متوحش في ذاته غير متقبل لأي جنس آخر

وليس الذئب آكل لحم ذئب *** ويأكل بعضنا بعضا عيانا

نعيب زماننا والعيب فينا *** وليس لزماننا عيب سوانا

لا أستطيع أن أقول مايفعله المجرمون في البلدان العربية والاسلامية من المسلمين وغيرهم سواء كانوا الجناة يهود أم متسترين باسم الإسلام أم جن وعفاريت المهم أنهم ليسو وحوش بريئة .. فالوحش بريء ليس له ذنب وليس ظالم وهم ظلمة ليسو بُرَءاء

لعل هذه الكلمة تحتاج أن تندرج تحت مشروع تصحيح المفاهيم فالإعتراف بالوحشية هو إعتراف بفطرية الظلم والعداء والإستعباد والإذلال .. والله أعلم

خاطرة

عدد الزيارات :2282

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *