يالعار مصر ..

يالعار مصر إذ لج شارعها وضج ..

حميةً لمصري جاني .. قَتَل في لبنان أربعة أنفس فقُتِل وحده فيهم

وكان أكثر الغضب على تمثيل اللبنانيين به وهو قد مثل بمن قتل إلا أنه لم يعلقهم في عمود كما فعلوا به لاحقا ^o)

فياسبحان الله

ألم يقتل في غضون اسبوعين أكثر من خمسة آلاف فلسطيني بجواركم ؟ ثم لم تزيدوا على أن أغلقتم المنفذ الوحيد عليكم لتسلموهم للعدو يتمكن منهم

أين الحمية التي نراها اليوم ضد لبنان لم تظهر على غزة العزة وأهلها ؟!!!

هل هو لأن الخصم في غزة هي إسرائيل التي لاتُسأل عما تفعل ولبنان يُسألون ؟!!!

أم لأن العربي استسعر لحم العربي واستطاب فريه بين فكية لأنه أمن جانبه لضعف الطرفين ؟!!!

ألم تجد مصر سوى هذه القضية التافهة لتشغل بها الرأي العام ؟

يالعار مصر وحسب

والله لاأرى سيطرة على عزيز مصر أشد من زُلَيخة

لا أعمم ولا أُنزّه لبنان ولكن هذا هو الرأي العام المصري

ثم :

لو سلمتم يا صغار المسلمين من كباركم لكان هذا هو انتصاركم




عفوا .. لوسلم صغار العالم من كبارهم لكان السلام ولكن {وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ}

ومن مؤسف جدا .. ومضحكٌ أيضا لسذاجة الموقف الناتج عن سذاجة شعوبنا المهتزة الثقة في نفسها بالدرجة الأولى أن يتأسد الثور ويصبح الأسد ثيران ثلاثة

وكأنا لانرى ولا نفطن فقد تحزب المسلمون وارتفع صوت كل معارض وناعق وزاعق ومطالب بحقوقه على مصلحة الآخرين

وكل يوم تظهر لنا أفكارا غبية لايقبلها الغبي المتناهي الغباء

ولو أكل الغرب ترابا لأكل العرب ترابا

وأكبر دليل على هذا مانراه من ألبسة مزرية وفاضحة وأشكال مشوهة قد زين الشيطان مظهرها لمن له نفوذ على انفسهم ومن ممارسات شاذة وغير متناسبة مع الفطرة السليمة وتجد القبول في نفوس المجتمعات العربية ..

إذن يامصر لم تتفردي بالعار

فيالعار العرب بلا اسلام

وفي كل مرة نتنادى إلى قمة عربية .. لماذا لم تكن قمة إسلامية عربية أو إسلامية عامة

ألا ترون ان العرب لم يتحدوا إلا مرة واحدة نُقضت بخيانة .. ليس ذلك إلا لأنهم عرب ..

يتقاتل الرجال سنين طويلة يولد الرجل ويموت في هذه الحرب كل ذلك من أجل خيل سبقت خيل .. وأيضا عرب

يدفن الرجل ابنته في التراب دون الإلتفات إلى توسلاتها بمصدر أمانها وأصل عزها .. وننادي ياعرب

أي سخف وجهل وحماقة أنتم ياعرب بلا إسلام

قال عمر بن الخطاب _ فاروق الإسلام ومن قيل أنه يحوز تسعة أعشار العلم_ ( نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله)

ونحن اليوم نبتغي العزة بالعروبة فلا عزة يا عرب _ولا تسعوا خلف سراب_ إلا بالإسلام

فـ عرب بلاإسلام ، حرب بلا سلام

عدد الزيارات :5850

التعليقات

  1. محبك

    السلام عليكم

    لافض فوك
    أنا أتابع مناقشاتك واطروحاتك في الجامعة دون علمك 🙂 ومعجب بما تحمله من افكار مترابطة وتحليلية وجرأة في طرح افكارك

    أما بالنسبة لمصر فأنا معارض 🙂 فوالله ان مصر دولة عظيمة وليست مشكلتها إلا في حكومتها
    اما الشعب فهم من اقوى الشعوب العربية أقويا وشديدي الغيرة على دينهم ووطنهم
    ولا يغرك فئة من الناس أُثيروا من قبل الإعلام المضلِل
    هم أيضا أيام غزة تظاهروا ونددوا وعملوا أكثر مما عملوا لأجل هذه القضية

    وأما بالنسبة للعرب أجمع وما ذكرت من ضعفهم دون الاسلام فصدقت وقد كفانا في ذلك أبا حفص رضي الله عنه ( نحن قوم أعزنا بالإسلام .. )

    ومع ذلك ، كن متفائلا ياغالي

    فالأحداث تبشر بخير مع انها مؤلمة
    ولكن ليس بعد الليل إلا الصبح ، والأصدق (فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *