في هذا اليوم قبل 10 سنوات بالتمام في يوم 19 / 3 / 1422هـ
كنت أكاد الفظ أنفاسي

فقد مررت بحادث أليم أنا وإخواني أراد الله أن يصنعنا به

غير مجرى حياتنا

ولولا الله ثم ذلك الالم لكانت حياتنا أقل مما هي الآن

فالحمدلله الذي يبتلي ليرحم ، ويحزن ليفرح ، ويبكي ليضحك

كم هو كريم رحيم سبحانه لم نقدره قدره وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ

من ذلك اليوم وبعد أن خرجت من المستشفى إلى هذا اليوم وأنا عاجز عن كتابة واتمام مذكرات تلك اللحظات التي أراها الآن جميلة لما رأيت من نتائجها ولأن الله ارتضى لي ذلك الأمر

فالحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه

لعل الله أن يقدر لي أن أتم كتابة تلك المذكرات ..

فـإن تكـن الأيـام فيـنـا تبـدلـت        ببؤسى ونعمى والحوادث تفعلُ
فمـا ليّـنـت مـنّـا قـنـاة صليـبـة        ولا ذللتنـا للـتـي لـيـس تجـمـلُ
ولكـن رحلناهـا نفوسـا كريمـة        تُحمّـل مــالا يستـطـاع فتحـمـل

عدد الزيارات :1919